الشرطة الالكترونية

By | 8 يناير، 2018

مقدمة:

لربما أول سؤال خطر على بالك بعد سماعك بهذا النوع من الشرطة، أنه: هل تحتاج المشاكل التي تحصل إلكترونياً بين الأشخاص إلى تخصيص شرطة وكادر كامل لهذه الأمور؟



الجواب: نعم، ونعم بشدة، لأن حياتنا أصبحت إلكترونياً أكثر من كونها حياة عادية، كما أن التمادي والاستهتار في هذه المشاكل يجلعها تنتقل إلى الحياة العادية وتسبب حالات القتل والانتقام بين المواطنين.

دخول الإنترنت إلى حياتنا بشكل كبير ومتشعب، جعل من الضروري وجود جهة رادعة للجرائم التي تحصل عليه، وتساند الضعيف فيها على القوي حتى تأخذ له حقه، لطالما يوجد هناك شرطة فعلية مدنية من أجل الجرائم التي تحصل على أرض الواقع، فمن للمظلوم إلكترونياً؟

هل سمعت بالشرطة الالكترونية التي ظهرت حديثاً؟ وهل تعرف ما هي مسؤولياتها ولماذا ظهرت؟

حسناً، اليوم سنذكر تفاصيل كثيرة عن هذا الموضوع ولربما يكون مفتاح نجاة أي شخص ينتظر المساعدة.

هواتفنا المحمولة أصبحت تعج في الصور ومقاطع الفيديو والملفات المهمة وكلمات السر وحسابات البنك، وغيرها الكثير من الأمور الهامة التي وضعناها في الهاتف اعتقاداً منا أنه أمر شخصي ولا يستطيع أحد أن يطلع عليها أو يسرقها.

ولكن، عمليات الاختراق كثيرة ومنها ما هو لهدف مادي أو من أجل التهديد والسرقة والابتذاذ.

وحدة مكافحة الجرائم الالكترونية فلسطين، الشرطة الالكترونية في الاردن، الشرطة الالكترونية المصرية، وبالطبع في كل دولة يوجد مثل هذه الشرطة.

من هي الشرطة الالكترونية؟

كلنا سمعنا عن عمليات سرقة الصور من الهواتف وخاصة الأمور التي تتعلق بالسيدات والبنات، حيث تجد شخصاً ما يسرق الصور من خلال عمليات الاختراق التي يجريها فيدخل على الحاسوب الشخصي أو الهاتف من خلال أي طريقة “والطرق كثيرة”، ويبدأ في سرقة المحتويات ومن ثم ابتذاذ الفتاة أو أي شخص ويطلب منه مقابل مادي أو أي هدفٍ آخر، ويبدأ الشخص الآخر في الخوف والتردد ولا يعرف ماذا يفعل، وفي بعض الأحيان بسبب الخوف وعدم معرفة كيف يتصرف أو إلى من يلجأ، يتجاوب مع المخترق ويعطيه ما يريد، دون أن يعرف أن هناك جهة يستطيع أن يلجأ إليها يشتكي على الشخص المبتذ لتساعده في حل مشكلته، وهذه الجهة تسمى “الشرطة الالكترونية”، بغض النظر عن مسماها في كل دولة يختلف عن الأخرى، ولكن اسمها المتعارف عليه هكذا.

شاهد أيضاً  كيفية إنشاء حساب على Google

الشرطة الالكترونية: هي جهة نشأت مؤخراً من أجل حماية حقوق المواطنين إلكترونياً، الحقوق المالية والمعنوية لهم، حيث يستطيع أي شخص أن يلجأ لهذه الجهة في حالة تعرض لأي عملية تهديد أو سرقة أو ابتذاذ، ومن ثم تقوم هذه الجهة بملاحقة الجاني وتحوله إلى القضاء ليأخذ العدل مجراه.

كيف تتوصل الشرطة الالكترونية للمجرم إلكترونياً؟

لم تفصح أي جهة رسمية عن طرقها في ملاحقة المجرمين إلكترونياً، ويعتبر ذلك أسراراً خاصة بها، ولكن بالتأكيد عنوان الاي بي للجهاز الذي يستخدمه أي شخص يمكن من خلاله أن تصل إليه الشرطة الالكترونية، عوضاً عن استخدام خدمة GPS والتي تحدد موقع أي شخص يحمل هاتف محمول أو ذكي، وهناك بالتأكيد طرق أخرى كثيرة خاصة بالشرطة.

وتنوه الشرطة إلى أنهم يقومون بالتعامل مع اي شكوى تأتي إليهم بسرية تامة وخاصة في الأمور الحساسة، كما أنهم يأخذون الموضوع على محمل الجد من أجل سلامة وحماية حقوق المواطنين.

كيف تقبض الشرطة الالكترونية على المجرم؟

يوجد كادر متخصص في عمليات تتبع عناوين أجهزة المواطنين، بحيث تصل إلى الجاني خلال ساعات أو أيام، وهذا يعتمد على حسب درجة قوة برامج الحماية التي يستخدمها المجرم إلكترونياً، ولكن الشرطة أيضاً لديها موظفين متخصصين في عمليات الهكر والاختراق من أجل كسر حماية أي جهاز لتصل إلى هذا الشخص وبتالي تستطيع تحديد مكانه ومن ثم القبض عليه.

شاهد أيضاً  كيفية معرفة عنوان ip لأي جهاز

كيف تصل إلى الشرطة الالكترونية إذا احتجتها؟

أبسط الطرق هي التوجه لأقرب مركز شرطة لديك في بلدك، أو الاتصال بهم ومن ثم سيقومون بتحويلك إلى الشرطة الالكترونية لنصرتك، ويمكنك أيضاً أن تبحث عن رقم هاتف وعنوان الشرطة الالكترونية في بلدك من خلال البحث عنه في الإنترنتGoogle” أو عبر صفحتهم على الفيس بوك.

نصائح من الشرطة

نوهت الشرطة الالكترونية إلى أنه يجب على المستخدمين أن يحفظوا أجهزتهم من خلال برامج حماية قوية تمنع المخترقين من الوصول إلى بياناتهم وخصوصياتهم وبالتالي تحميهم من السرقة والابتذاذ.

كما نوهت إلى عدم التعامل مع أي شخص غريب عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعدم إعطاء أي شخص بيانات أو كلمات سر خاصة بحساباتك أو بطاقاتك البنكية.

دعت أيضاً إلى عدم الخوف من التقدم بشكوى على أي شخص يقوم بالتهديد أو الاستفزاز وخاصة للنساء، لأنها ستقف معهم بكل سرية حتى تأتي بالجاني وتعيد لها حقها وكرامتها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *